السوداني ونجاح الثورة الايرانية المباركة

الحراك العراقي

ايهم السامرائي

بايدن الرئيس الامريكي الاكثر قرباً الى إيران الملالي وحتى من عمه أوباما ومن أي رئيس سابق من الجمهورين والمندفع جداً لعقد اتفاق نووي مع الملالي، وصل الى مرحلة اقتنع بمقولة الشاعر العربي الكبير ابو مسعود الشابي الذي قال “اذا الشعب يوماً اراد الحياة …. فلا بد ان يستجيب القدر” وأعلن وبشكل مفاجئ من كليفورنيا في ٣ / ١١ “أننا سنحرر إيران قريباً وسوف نجعلهم يحررون انفسهم قريباً”. العالم الغربي كله وأمريكا واسرائيل وصلوا الى القناعة التامة ان امتطاء حمار او حمير مثل ملالي إيران والذين لا يفقهون شيء عن العلاقات الدولية وبرتوكولات التعايش بين الدول ولا يمكن ان يتعلموا بالمطلق، هو خطأً استراتيجياً لا يمكن الاعتماد عليه حتى ولو كان لحلم تقسيم المجزء واضعاف العرب.
الثورة الايرانية بقيادة المقاومة الايرانية وعلى رأسها منظمة مجاهدين خلق مستمرة وواعدة وستنتصر في الايام والاسابيع القادمة. مناطق كثيرة قد سقطت بيد الثوار وقطعات من الجيش وحتى الحرس اللا ثوري بدء بالانخراط بالثورة المباركة. الثورة الايرانية ولأكثر من ٥٨ يوماً ومستمرة لحد يومنا هذا جعلت العالم كله يعترف بها من الرئيس الامريكي الى الفرنسي الى الالماني الى اكثر من مئات من رؤساء وزارات ووزراء وبرلمانيين سابقين وحاضرين واكثر ١٣٠٠ برفسور بالجامعات الامريكية يكتبون رسالة الى بايدن لدعم الثورة.
الثورة في تقدم كبير ونجحها محسوم بأذن الله وسقوط الملالي وتصفية الصنم خامنئي اصبح في متناول ايدي الثوار حتى ان ممثل الثورة الايرانية في الخارج اعلن عن البدء بتشكيل حكومة انقاذ وطني لتسلم الحكم قريباً بعد تصفية الفاسدين والوصول الى طهران. كلابهم في المنطقة مكدور عليهم في ليلة وضحها ينتهون بأذن الله ويوم لا ينفع الندم.

السوداني وقرارته التي يشوبها كثير من علامات الاستفهام والغرابة، لجمعها بين الجيد منها والفاسد والعميل ايضاً. فعزل وفصل عشرات من الاجهزة الامنية لاتهامهم بالفساد، هي قرارات مهمة ومطلوبة شعبياً ودولياً، ولكن وبسب معرفتنا جيداً بقدومك سيدي الرئيس عن طريق اكبر الفاسدين في العراق، علينا ان نكون حذرين من خطواتك الاصلاحية الا اذا اشهرت بمحاكمة هؤلاء الفاسدين علنياً وترك المجال للشارع ان يحكم عليهم معك او يحكم معهم ضدك. لا نريد ان يكون عملك هو جزء من تمثيلية محاكة جيداً كزولية الكاشان الايرانية وانت تقوم بتطبيقها لتصفية عناصر وطنية كثيرة بالتضحية ببعض اسماء الفساد الصغار.
نطالب بالشفافية الكاملة حتى نثق بك رغم علمنا الكامل أن من يقوم معك بهذه (التمثيلية) هم محققين تابعين معظمهم لفيلق بدر الايراني والى قضاة تابعين لذيول إيران. اننا وبعد التمثيليات الكثيرة الذي سبقك (الكاظمي) بها، وبعد عشرين عاماً من الضحك على ذقوننا والضحك على كبيرنا وصغيرنا تعلمنا ان لا نثق الا بما تراه اعيننا. لا قرارات من غرف مقفلة او قاعات محاكم لا يدخلها الا المتهم والقاضي ” النزيه جداً”. السيد الرئيس لعلمك ولعلم حزب الدعوة ولاصحاب مقولة “ما ننطيه بعد”, أن أيامكم وبأذن الله اصبحت معدودة لان شعب إيران الأوادم الوطنيين المتحضرين وليس العتاكة امثالكم قد تحركوا وحزموا الامر والعالم معهم والطريق اصبح مفتوحاً لهم وحكومة الانقاذ الايرانية في مراحلها النهائية.
وصول المقاومة الايرانية للحكم، بالاضافة لما تقدره السيد الرئيس من “حب الشعب العراقي كلش لكم” سقوطكم سيكون في أيام، وحكومة انقاذنا جاهزة حتى سنصل أن شاء الله في اليوم الثاني بعد استلام مريم رجوي البطلة السلطة في طهران.
ولعلمك ومن اوصلك؛ ان العالم كله سيتبرء منكم ولا تجدون مكان للهرب اليه وبضمنه سوريا الثورة ولبنان الفكر والثقافة، وستتساقطون بأيدي ثوار عرب الناصرية وبابل وواسط والجنوب كله وثوار الانبار وصلاح الدين والموصل وديالى عرب الغربية وكرد كردستان، وفي هذا اليوم الأغر سوف لا ينفعكم خامنئي المهزوم او نصر الشيطان او غيرهم. سيد الرئيس انقذ نفسك وتصرف بحزم وبتأييد الشعب بتصفية كبار الفاسدين وحل المليشيات وأغلاق الحدود مع جارة السوء ايران الملالي وأعادة ترتيب الجيش والاجهزة الامنية على اساس المواطنة وليس على اساس الحزب والقرابة والصداقة. أعلان تعينات مكتبك مهزلة المهازل فهي مليشياوية طائفية مناطقيه وعائلية بحيث اصبح المكتب تحت أعين الادارات الغربية يمثل الفاسدين والارهابيين. تعين الدائرة المحيطة بشكل وطني تعني الكثير للعراقيين وللعالم، تحرك على هذا الاساس مع قصر وقتك.

مقالات ذات صلة

مايكل نايتس من معهد واشنطن والمعروف بقربه لإدارة بايدن لخص رؤية أمريكا تجاه حكومة “السوداني” وأعاد وذكر بخطوط أمريكا الحمر منها والاهم ١. يمنع اجراء تغيرات اساسية وجوهرية لجهاز المخابرات والبنك المركزي ٢- ممنوع تهميش الضباط الموالين للولايات المتحدة في الجيش العراقي، ٣- تحجيم دور القضاء في السياسة وتنظيفه من الفاسدين، ٤- الحرص على إجراء انتخابات مبكرة ، ٥- ممنوع فتح ملفات الفساد وتوظيفها لتصفية الخصوم، وممنوع إبعاد العناصر المتهمة أن كان لها توجهات غربية أو بعثية من الحكومة الجديدة. تحذيرات قوية من ادارة امريكية ديمقراطية ضعيفة فكيف اذا سقط النظام في إيران ووصل الجمهورين الى السنت والكونجرس في الاسبوع القادم؟.

الحراك العراقي يدعوا الشعب العراقي وفي كل بياناته ورسائله السابقة ان يتبني فيها الثوار التجربة الايرانية في توحيد الصفوف وانتخاب القيادة الميدانية التي تستطيع تسريع التغير والانطلاق بالبلاد نحوا الاستقلال والسيادة والحرية والتقدم، لا تنظروا كثيراً لان الشعب والعالم كله ينتظر ثورتكم المباركة وسيدعمكم كما دعم ثوار العالم قبلكم وتذكروا دائماً ان الله معنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى