الموقف من إعادة الخدمة الالزامية

الجيش العراقي الوطني


بسم الله الرحمن الرحيم
قيادة الجيش العراقي الوطني
(نصر من الله وفتح قريب)
بيان رقم 567

التجنيد الالزامي (خدمة العلم ) للشباب العراقي ضرورة وطنية لإعداد جيل قادر على الدفاع عن الوطن ضد التهديدات الخارجية والداخلية ، وتحتاج العملية الى منظومة متكاملة تبدأ من استحداث دوائر تجنيد ومراكز تدريب وتهيئة كوادر تعليمية ومعسكرات فضلا عن تبديل سياقات ونهج القوات والقطعات الحالية التي تعتمد بالأساس على نظام التطوع بموجب قرار سلطة الاحتلال الأمريكي الغاشم.
الحكومات المتعاقبة طائفية تتحكم فيها الأحزاب والمليشيات التي ولائها للأجنبي وأنتزعت الشرعية وأصبحت تنضوي تحت مؤسسات تتبع (الدولة) سواء كانت في الشمال أو الوسط والجنوب.
الجيش الحالي كيان طائفي بدون عقيدة عسكرية عراقية ولاء عناصره للطوائف والقومية، أختزلت عناصره القيادية بمكون طائفي واحد، ووزارة الدفاع وتشكيلاتها تتربع على قمة الفساد والرشوة والمحسوبية .
الجيش العراقي الوطني لا يؤيد إعادة الخدمة الإلزامية في ظل حكومات طائفية تتحكم فيها المليشيات والأحزاب التابعة للأجنبي ، وينبغي النظر في التجنيد الالزامي بعد تحرير البلاد من الطغمة الحاكمة الفاسدة التي جاء بها الاحتلال الغاشم وبناء جيش عراقي وطني مستقل بعقيدة عسكرية وطنية ولا ينقاد للأحزاب والطوائف ، جيش فوق الميول والاتجاهات وعابر لكل اشكال الطائفية والعنصرية.
حفظ الله العراق والعراقيين …والله أكبــــــــــــــــر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى