بيان الجيش العراقي الوطني حول الذكرى 35 ليوم النصر العظيم

بيان رقم 574

 

 

مقالات ذات صلة

بسم الله الرحمن الرحيم

قيادة الجيش العراقي الوطني

(نصر من الله وفتح قريب)

                                      

بيان رقم 574

الذكرى 35 ليوم النصر العظيم

  تهل علينا الذكرى الخامسة والثلاثون ليوم النصر العظيم الذي حققته قواتنا المسلحة الباسلة في القادسية المجيدة بالثامن من أب عام 1988 ، تاريخ مجيد وسفر خالد سطره رجال الجيش العراقي بأسناد وتلاحم الشعب للرد على العدوان وردع نظام طهران الذي هدد بأحتلال بغداد والحاقها بنظام الولي الفقيه الايراني.

   خاضت فيالق الجيش العراقي طيلة فترة الحرب أعنف واطول المعارك على طول الحدود العراقية – الايرانية البالغة 1300 كم وفي مسارح عمليات متباينة وفي كافة صفحات القتال وبعمليات تعرضية ودفاعية ولعبت القيادة العامة للقوات المسلحة أدوار مهمة في قيادة القوات وتعزيز المعنويات وادارة المعارك والمناورة بالاحتياطات السوقية وتسخير الجهد المدني لخدمة القطعات في مسارح العمليات.    

   استعادت قواتنا المبادأة السوقية منذ معركة تحرير الفاو في 17  نيسان  1988وبدأت بتنفيذ سلسلة من المعارك التعرضية التي حررت الاراضي الوطنية ودمرت القوات المعادية وأضعفت ارادة العدو على الاستمرار بالقتال مما أظطر النظام على قبول وقف اطلاق النار مرغماً.

لقد حقق الاحتلال العسكري الامريكي الغاشم في عام 2003 ، أحلام طهران ومشروعها التوسعي بأحتلال بغداد وحل الجيش العراقي الباسل وفرض مشروعها الطائفي والمجئ بأعوانها على رأس السلطة لتنفيذ الأجندة الإيرانية بالهيمنة على العراق والحاقه تابعاً للنظام الايراني.

الجيش العراقي الوطني يحي ذكرى النصر بالقادسية المجيدة ورجالها الشجعان وندعو في هذه المناسبة العطرة الى تلاحم شعبنا وقواتنا المسلحة لتحرير العراق من أعوان الأجنبي  وبناء قوات مسلحة وطنية تتولى مهمة الدفاع عن العراق وردع الطامعين واصحاب الأجندات التوسعية.

الرحمة والخلود لشهداء القادسية المجيدة والله أكبـــــــــــــــــــــــــــــــــر  

 

                                                                                 الجيش العراقي الوطني

                                                                                       8 أب 2023

 

   

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى