بيان من الشيخ عبد الحكيم السعدي من علماء العراق-الفلوجة

ثلاث اسئلة اوجهها لاخواننا المجاهدين المخلصين في حركة حماس الاسلامية:
١- هل جرت سنة الله ان ينصر المسلمين بالرجل المجرم القاتل للمسلمين المشرد للالاف منهم اضافة الى عقيدته الفاسدة من امثال المجرم قاسم سليماني ؟.
٢- هل مثل هذا يعد في نظركم شهيداً في الاسلام وقد قتل وهويغزو البلد المسلم ( العراق) ويقوم بقتل اهله وتشريدهم لانهم لا يدينون بالولاء لعقيدة الولي الفقيه الفاسدة؟ لا دفاعاً عن القدس كما ادعى الزهار ولبس على الامة .كما ان اجرامه في سوريا واليمن ودول اخرى لا يخفى؟
٣- جرت عادة القادة المسلمين من السلف في مواجهتهم لاعدائهم من الكفار ان يخرجوا من بينهم الفسقة والفجرة والمخالفين لشريعة الله امتثالاً لامره تعالى ليكتب لهم النصر على عدوهم. فهل سنشهد منكم طرد الزهار والبراءة من مواقفه صراحة هو وامثاله الموالون باسفاف لاعداء الله ورسوله الطاعنين بصحابته عموماً وبخلفائه وبشرف رسوله على وجه الخصوص ؟ لنستمر في تاييدكم والوقوف بجانبكم.

مقالات ذات صلة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى