جمهوريات الخوف إيران الشر وعراق التبعية وسقوط ولاية الفقيه

الحراك العراقي

ايهم السامرائي

واشنطن وفي خلال خمسة ايام من الان تتجه للتغير الشامل وذلك حسب كل التوقعات التي تؤشر وصول الجمهورين للسنت والكونجرس والذي يعني الكثير لنا، موت اتفاقية ايران النووية بالكامل والاتجاه الى المجابهة. ادارة بايدن الديمقراطية وسابقاتها ينظرون للدول العربية بشكل فوقي ويعتقدون انه بدون حمايتهم تتهاوى هذه الدول وتتلاشى وتنتهي كلها. في نفس الوقت ينظرون الى ايران انها الاقوى والتي يمكن الاعتماد عليها في أرهاب العرب كما يعتقدون، بما تملكه من كثافة سكانية وقوة عسكرية متوسطة واختلاف بالدين والقومية، وعليه يتجهون اليها اكثر في التعاون رغم علمهم انها تحكم الان من قبل ثيوقراطية دينية دكتاتورية عنصرية فاسدة وحاقدة ولا يمكن التعامل معها لانهم خارج دائرة ثقافة التحضر والتطور الانساني. استخدام الحقد الملاوي ضد العرب اليوم هو سياسة امريكية غير معلنة ولكن مطبقة، واول رئيس تبناها هو اوباما واستمر بعده بايدن الديمقراطي. التغير القادم في واشنطن ممكن ان يغير او يؤجل السير بهذه الفكرة وهذا ما يساعد العرب ضد عدوهم الملاوي في طهران. على العرب ان لا يعتمدوا على ادارة بايدن او غير بايدن وعليهم ان يكونوا اقوياء ويتبعوا سياسة الامير محمد بن سلمان المستقلة والمتبنية فكرة مصالحنا اولاً وهذا هو الطريق الصحيح، واذا امريكا والغرب لا يفضلون ذلك اليوم فغداً يتفهمونه وعلى اساسه يتعاملون مع العرب باحترام، اذا ما قرر العرب هذه السياسة وساروا بها.

إيران الملالي ورغم انتصارها الواضح في تنصيب حكومة المليشيات في العراق ولكن مستقبلها الاسود اصبح اكثر قرباً باستمرار الثورة الشعبية الكبرى داخل ايران ونجحها بفرض الواقع الجديد للمقاومة الايرانية التي اعلنت انها ستشكل حكومة انقاذ في خلال اشهر وبدعم دولي واضح، بعد التدهور الملحوظ بالمنظومة الامنية والعسكرية داخل ايران، خاصة والنجاح القريب للجمهورين الامريكان في انتخابات هذا الشهر والذي اعلن معظم قادته دعمهم لهذه الثورة ضد حكم الملالي في طهران. نجاح الثورة الايرانية وسقوط اقزامها في العراق ولبنان واعادة ترتيب المنطقة على اساس السيادة وعدم التدخل بين الدول والتعاون على اساس المصالح هو الهدف الذي ترمي اليه كل شعوب المنطقة.
تحية من الحراك العراقي للرئيسة مريم رجوي متمنين لها الرجوع الى طهران قريباً لتكون اول رئيسة لدولة ايران وعلى يدها سيتم العدل ان شاء الله بين شعوب ايران وعلاقة جيرة متحضرة تعتمد المصالح بينها وبين جيرانها ومن الله التوفيق والنجاح. مؤتمر القمة العربي المنعقد هذه الايام عليه تبني هذه الثورة ودعمها لانها تنهي عدواً لئيماً حقوداً متأمراً عليهم. دعم ثورة الشعب الايراني وقيادته مجاهدين خلق في قرارته هو الاصوب والصحيح لهذا المؤتمر.

مقالات ذات صلة

الحكومة السابعة لمليشيات ايران في العراق وقيادات الدين السياسي التابعين لخامنئي يعودون للحكم وبتهنئة ايرانية من القلب لهم وبموافقة صدرية خجولة من السيد مقتدى الصدر. حكومة السوداني وبهذه التشكيلة لا يمكن ان تنجح حتى ولو كان السوداني هو المهدي المنتظر نفسه. حكومة معظم عناصرها يمثلون مليشيات تابعة لايران وتأتمر من قم لا يمكن ان تعمل للعراق بل مهمتها ستكون وكما سابقتها هو خدمة ملالي ايران وانجاح نظامها ودعم مستعمرتها وابقاء العراق وشعبه في دوامة الجوع والتهجير والفقر والحاجة وسوء الخدمات ودمار الاقتصاد وضعف الامن وفشل القضاء. دولة يسميها العراقيين ” دولة فيطي” استهزاءً بها وبما ستنجزه من خراب اكثر للعراق. حكومة فيها الوزراء العرب من الفاشلين الذين غير قادرين على تحمل المسؤولية والنجاح بل وجودهم هو لمصالح احزابهم وقيادتها ومن يعملون معه. حكومة وزرائها لا يأتمرون برئيسها مطلقاً ولا صلاحية له عليهم، حكومة تعمل بالقدرة. حكومة فيها وزير العمل عليه كثير من التهم ولكن المثبت منها انتشر قبل عدة اسابيع في استراليا وبسبب لجوئه هو وعائلته لها،وجد البوليس الاسترالي في بيته عشر ملايين دولار هربها مسروقة من العراق واعلنت على المحطات الكبرى للتلفزيون هناك.
وزير ثاني من فصيل ايراني وعلى قائمة الارهاب الامريكية (مليشيا العصائب) اصبح وزير التعليم العالي والبحث العلمي وشهاداته مزوره من معاهد اسلامية في النجف ولبنان، ولم يمارس اي وظيفة تعليمية او ادارية حتى ولو مشرف على روضة اطفال في حياته.
وزير ثالث سبق وان عمل وزيرا وثارت ضده ضجة عراقية وعالمية عندما كشفت صحفية اردنية انه وادارته كانوا متورطين في عملية جلب بسكويت مغذي لاطفال المدارس في العراق منتهي الصلاحية.
وزيرة ( رابع وزير) حصلت على حقيبة في حكومة السيد السوداني في وقت لا يزال اسمها يتداول في قضية الاستيلاء على امانات دائرية الضرائب( ٢٠٧ مليار دولار).
وزير خامس عاد للوزارة مرة ثانية رغم كل الوثائق التي نشرت عن ملفات فساد اثناء استيزاره اول مرة.
وزير سادس نُقِلَ من وزارة الى اخرى رغم كل ما كتب عن الفساد الكبير الذي شاب عمل الوزارة التي كان يتولاها، والتي كشف احد السياسيين المحسوبين على الجماعات التي قدمت بعد الاحتلال، ان سعر هذه الوزارة قد قفز الى 100 مليون دولار، لانه اتضح انها المسؤولة عن تخصيص ميزانيات المحافظات والوزارات الاخرى، وانها لا تمنح هذه التخصيصات الا بعد اخذ نسبة منها. الوزير السابع سبق وان عين رئيسا لاحد الاوقاف الدينية قامت المحكمة الاتحادية بالغاء تكليفه بعد مدة وجيزة لظهور شبهات تعاونه مع تنظيم ارهابي ولوجود ملفات فساد عليه، واعيد تعينه كوزير هذه المرة.
اما الوزير الثامن فلقد تم اختياره من قبل احد رؤوساء الكتل الفاسدة ( المطلوب دولياً ) ليراس اهم وزارة في البلد في هذه الفترة العصيبة، وهو بالاساس، وعلى الرغم من عدم حصوله على رتبة عالية، لم يكن سوى ملازم اول او نقيب هارب من الخدمة العسكرية في تسعينيات القرن الماضي.
حكومة ما شاء الله معظم وزرائها مشبوهين ولديهم سوابق، فكيف السوداني سيخلق منهم أوادم ويدير بهم دولة أساساً محسوبة انها فاشلة حسب كل المقايس الدولية.
العراق يحتاج الى فريق عمل ابطال، شبعانين، كرام، تكنوقراط ووطنيين بالولادة حتى يستطيع العراق ان ينهض ويقف على رجليه.
هذه الحكومة ليس بها أمل بالمطلق مهما حاولنا ان نجمل السوداني واصله وفصله وعشيرته وعائلته، ولا يستطيع ان يفعلها.

الحراك العراقي يدعو شعب العراق ان يثأر لكرامته ولشهدائه ولوطنه وينزع غطاء الخوف عنه مثل ما يقوم به الان جيرانه الايرانيين الثوار وفي يومهم ال ٤٨ من ثورتهم المباركة في كل عموم إيران بقيادة المقاومة الوطنية الايرانية وعلى رأسها مجاهدين خلق. الثورة الايرانية تزداد قوة كل يوم حتى شملت مؤخراً انشقاقات كبرى في صفوف الجيش الايراني، وخاصةً القوات الخاصة للجيش التي أعلنت انضمامها الى الثورة. قال الله تعالى في كتابه الكريم (إِنَّ اللَّـهَ لا يُغَيِّرُ ما بِقَومٍ حَتّى يُغَيِّروا ما بِأَنفُسِهِم)، وعلينا جميعاً ان نتحرك وندعم ثوار الغربية وتشرين واحرار العراق للنجاح في دعم حكومة طوارئ وطنية يقودها الجيش ويديرها التكنوقراط المدنيين الوطنيين وتذكروا اذا ما شرعتم فأن الله دائماً معنا.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى