خامنئي مصاب بمرض خطير

قالت صحيفة “نيويورك تايمز” إن المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي ألغى جميع الاجتماعات والفعاليات العامة الأسبوع الماضي بسبب معاناته من مرض خطير وفقا لأربعة أشخاص مطلعين على وضعه الصحي.

وأضافت الصحيفة أن خامنئي البالغ من العمر 83 عاما طريح الفراش حاليا تحت إشراف ومراقبة فريق من الأطباء.

ونقلت الصحيفة عن أحد الأشخاص القول إن خامنئي خضع لعملية جراحية الأسبوع الماضي بسبب انسداد في الأمعاء بعد أن عانى من آلام شديدة في المعدة وارتفاع في درجة الحرارة.

وأضافت الصحيفة أن الأشخاص الأربعة، اثنان منهم في إيران ومن بينهم شخص له علاقات وثيقة مع الحرس الثوري الإيراني، طلبوا عدم الكشف عن هويتهم لمناقشة قضية حساسة مثل صحة خامنئي.

وقال شخص مطلع على العملية إن خامنئي خضع للجراحة في عيادة أنشأت في منزله ومكتبه، ويخضع للمراقبة حاليا على مدار الساعة من قبل فريق من الأطباء.

وأضاف إن حالته اعتبرت حرجة الأسبوع الماضي، لكنها تحسنت، وهو الآن يخضع للراحة، حيث يراقبه أطباؤه على مدار الساعة ويظلون قلقين من أنه لا يزال ضعيفا لدرجة أنه
لا يستطيع الجلوس.

وكان خامنئي سافر إلى مدينة مشهد قبل حوالي أسبوعين لأداء طقوس تُعرف باسم تنظيف الغبار في ضريح الإمام الرضا.

ووفقا لأحد الأشخاص الأربعة، الذي كان على دراية بتفاصيل رحلته إلى مشهد، فقد أبلغ خامنئي مرافقيه الذين كانوا يسافرون معه إنه شعر أنها قد تكون آخر مرة له يزور فيها الضريح بالنظر إلى عمره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى