رسالة “المجلس الوطني لقوى الثورة الاحوازية” الى  الاشقاء زعماء الدول العربية المشاركة في القمة الواحدة و الثلاثون في جمهورية الجزائر الشقيقة

بسم الله الرحمن الرحيم

فخامة الرئيس عبد المجيد تبون رئيس جمهورية الجزائر الشقيقية و رئيس الدورة الواحدة و الثلاثون للقمة العربية السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ..

 الأشقاء اصحاب الفخامة و السعادة و المعالي رؤساء و ملوك و شيوخ و امراء العرب السلام عليكم و رحمة الله وبركاته

يتابع شعبنا العربي و خاصة في الدول المنكوبة بسبب الاحتلال و التدخل الأجنبي  في فلسطين و الاحواز و اليمن و سوريا و العراق و لبنان  قمتكم المباركة التي ستعقد في عاصمة العرب التي سالت على ترابها دماء اكثر من مليون شهيد لتحريرها من الاحتلال الاجنبي الغاشم لتعود لامتها عربية شامخة مثلا تقتدي به الثوار في الصمود و المقاومة و التضحية من اجل الحرية و استعادة الحقوق المغتصبة .

ايها الاخوة

تنعقد قمتكم هذه و امتنا العربية تعاني من السياسات التوسعية و الاحتلالات الاجنبية من اطراف عدة اولها الدولة الايرانية التوسعية الارهابية لا تخفي عداؤها للامة العربية و دولها و خاصة للدول الخليجية الشقيقة في خليجنا العربي بعد ان احتلت الاحواز1925 و الجزر العربية الاماراتية في 1971 و ساهمت باحتلال جمهورية العراق الشقيق عبر ميليشياتها  بعد 2003و بسطت هيمنتها على سوريا بعد 2011و اليمن بعد 2014 و هيمنت على جمهورية لبنان الشقيق منذ سنوات طويله و ها هي اليوم لتصل بإرهابها للدول الافريقية الشقيقة منها في ليبا و مملكة المغرب الشقيقة للتدخل في شئونها الداخلية بشكل مباشر . هذه الدولة التي لم تخفي اجندتها و احلامها في اعادة إمبراطورية فارس تدرك جيدا , ان هذه الاحلام لا تتحقق الا بعد الهيمنة على دول الخليج العربي كافة و على راس كل ذلك بلاد الحرمين الشرفين المملكة العربية السعودية و لن تكف عن هذه الاحلام حتى و ان تغير سلوكها او شكل نظامها كما يعتقد البعض رغم انها استطدمت بالحزم و الارادة العربية التي تمثلت بالموقف الشجاع للمملكة العربية السعودية الشقيقة  و دول التحالف العربي الا انها لازالت و مع كل ازماتها الداخلية و الاقليمية و الدولية التي تهدد الامن و السلم الاقليمي و الدولي مستمرة بدعمها للإرهاب و التطرف و المليشيات و خلق الفتن الطائفية للوصول الى أطماعهما و اهدافها الخبيثة  .

ايها الاشقاء

ان الدولة الايرانية الحديثة التي تأسست بالباطل في عشرينات القرن الماضي بعد احتلالها للأحواز واراضي الشعوب غير الفارسية و نهبت واستغلت كل ثروات الاحواز و مكانتها الجغرافية الفوق استراتيجية الممتدة من ما بعد مضيق باب السلام ( هرمز) حتى شط العرب للوصول الى اهدافها التوسعية الخبيثة وهي مستمرة دون ادنى شك لطالما تملكت كل هذه الثروات الاحوازية الكبيرة وتتحكم بالضفة الشرقية المحتلة للخليج العربي و مضيق باب السلام ( هرمز) و لا يخفى عليكم ان هذه الدولة كيف تمكنت باستغلال الطائفية بشقيها ودعم و تمويل التطرف بكل اشكاله للوصول لأهدافها حتى الان .

ايها الاخوة المؤتمرين

ان المجلس الوطني لقوى الثورة الاحوازية و فصائله المناضلة و شعبنا الاحوازي العظيم الذي يواجه الاحتلال الايراني منذ ما يقارب القرن في الوقت الذي يبارك لكم قمتكم المباركة هذه و يدعو لكم بالتوفيق و النجاح، يؤكد دعمه الشامل لكل قرارات القمة الرامية لخدمة مصالح شعبنا العربي و دولنا الشقيقة و خاصة تلك التي تساهم بوقف كافة السياسات الايرانية الارهابية ومنها دعمه و تمويله للمليشيات الارهابية المزعزعة للأمن و الاستقرار يدعوا للوقوف بصلابة امام المشاريع التوسعية  الايرانية و النووية و الصاروخية التي لا تستخدم الا لتمرير سياسات ايران التوسعية في الدول العربية و لفرض هيمنة ايران الإقليمية، وعليه ان المجلس الوطني لقوى الثورة الاحوازية و من منطلق المسئولية الوطنية و القومية لمشاركة الاشقاء العرب في تصديهم للمشروع الايراني التوسعي يقترح النقاط التالية و يطالب بدراستها

اولا: ان تعترف الدول العربية الشقيقة بعروبة الاحواز ولا تتردد بالإعلان عن ان الاحواز جزء لا يتجزأ من الوطن العربي و ان شعبه يقاوم الاحتلال الايراني و لا يعترف بواقع الاحتلال الفارسي على ارضه منذ العشرين من نيسان 1925

ثانيا: ندعو الاشقاء العرب التدخل السريع  لحماية الاحوازيين و الزام  ايران وفق القانون الدولي بوقف العنف في الاحواز و تحرير الاسرى و وقف الاعدامات وايقاف سياسة التطهير العرقي التي تمارسها سلطات الاحتلال ضد الاحوازيين منذ عشرات السنين والعمل على دعم الثورة الاحوازية حتى يتمكن الشعب العربي الاحوازي من تقرير مصيره وفق القوانين و الشرعية الدولية .

ثالثا: دعوة مجلس الامن و مؤتمر الدول الاسلامية بالزام ايران وقف العنف ضد المتظاهرين السلمين من كل ابناء الشعوب غير الفارسية و الشعب الفارسي للمساهمة في دعم السلم الاهلي و الاستقرار في المنطقة و الذي يوثر بشكل كبير على الامن و السلم الإقليمي و الدولي.

رابعا : ان النظام الايراني الحالي لا يتوقف وإن تظاهر بتغيير سلوكها او تغيير نظامها باي شكل من الاشكال عن نواياها التوسعية و لن تتخلص الدول العربية المجاورة لإيران من هذا التهديد التاريخي إلا بدعم نضال الشعب الاحوازي  نيله بحق تقرير المصير و دعم الشعوب غير الفارسية التي تشكل اكثر من 70 % من سكان جغرافية ايران السياسية  للوصول لحقوقها الانسانية و على راسها حقها في تقرير المصير.

خامسا: ان الدولة الايرانية لا تعترف باي من المواثيق و الاعراف الدولية ولا بحسن الجوار و الاخوة الاسلامية وهي تتخذ من التقية سياسة و اخلاق و دين في نهجها مع الاخرين و ما اعترافها بالمليشيات الارهابية الحوثية و تسليمها سفارة اليمن إلا دليلا واضحا لتحدي الشرعية اليمنية و دول الخليج العربي ودليلا على استمرار نهجها العدواني التوسعي في الدول العربية كافة.

خامسا: ان المجلس الوطني لقوى الثورة الاحوازية يدعو الاشقاء العرب المؤتمرين في قمة الجزائر للتعامل مع الدولة الايرانية كدولة معادية تنتهك القانون الدولي و تدعم و تمول الارهاب و المليشيات و تبني مشاريع نووية و صاروخية لتهدد بها دول المنطقة و الأمن و الاستقرار و السلم الاقليمي و العالمي و عليه لا بد من وقف كافة العلاقات الدبلوماسية و طرد سفرائها و غلق اوكار تجسسها المسمات تحت عناوين ثقافية وانسانية و طبية مختلفة في الدول العربية خاصة الخليجية منها .

سادسا : ان الامن القومي لدول الخليج العربي و الوطن العربي عموما لا يتجرأ وان بقى الاحواز محتلا من قبل الدولة الايرانية يشكل تهديدا دائما للأمن القومي الخليجي خاصة والعربي بشكل عام

ايها الاشقاء

ملوك و شيوخ و امراء و الاخوة رؤساء الدول العربية المشاركون.. وفقكم الله في خدمة شعبنا العربي و ثبت اقدامكم في مواجهة التحديات الكبيرة و نصركم على عدوكم وتبقى امتنا شامخة مجيدة و يبقى الاحواز بشعبه المقاوم صامدا و يسنده في كفاحه التحرري كل شرفاء الامة و الضمائر الحرة… ودمتم ذخرًا للامة.

صلاح ابو شريف الاحوازي

رئيس المجلس الوطني لقوى الثورة الاحوازية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى