كونوا مع روسيا ولن تخسروا شيئا !

يلومون روسيا لأنهم يعتبرونها حليفة للحوث وايران ,لكن روسيا ليست حليف لهما بل حليفهما هو من رفع الحوث من قائمة الارهاب ويريد ان يرفع ذلك عن الحرس الارهابي الثوري وهو الذي رفع العقوبات والغى اتفاقية نووية معهم وفسح لهم المجال لتخصيب يورانيوم عالي النسبة حتى باتت تهدد بانتاج قنبلة نووية ,البعض يتهم الروس بانهم سندوا الاسد ضد شعبه وكأن الجميع وقف ضده ومنهم العرب الذين يبدؤون الشيء ولا ينهوه , لم يدخل العرب بأمر وانهوه بالتمام بل تحركهم القوى الاخرى وهذا بسبب سوء تحالفاتهم وسياساتهم العوراء التي كلفتهم ثروات كثيرة دون ان توفر لهم الحماية , ما بين روسيا وايران مصالح تجارية فشل العرب في منافستها وسحب البساط منها .ضربات الحوثيين ضد السعودية تتشابك فيها المصالح الروسية والامريكية وقد تكون عقوبة للسعودية من أمريكا لانها رفضت زيادة انتاج البترول حسب طلب أمريكا وكان هذا خطوة بالاتجاه الصحيح مع روسيا رغم هجمات الحوثي لأنه لا سلطة كبيرة للروس على الحوث!..اذا قلنا انك ان أيدت روسيا فانك ستصبح حليفا لايران فنحن لا نفهم بالسياسة ولا بتوازن القوى ولا بمصالحنا وعليه فاننا نقول لكم انكم ستكونون حلفاء الصهاينة لأنهم يقفون ضد حصول ايران للسلاح النووي كما يريد كل العرب عدا العملاء. هذا اذن يسمى التقاء مصالح ليس بالضرورة ان تكون حليفا او صديقا .

روسيا لا تخوض حربا ضد اوكرانية فحسب  بل انها حربا أممية ضد الامبريالية الغربية تنهي لو فازت كما اتوقع لها هيمنة القطب الواحد وتعيد التوازن الدولي ..أوكرانيا دولة المافيات والعصابات النازية التي انقلبت على حضارتها وخنعت للثقافة الامريكية لتصبح ذيلا لها وهي التي شارك مرتزقتها في الحرب الكونية براَسة أمريكا ضد العراق وها هم يعيدون افعالهم الشنيعة التي فعلوها في العراق ضد الاوكرانيين الذين يرفضون المساهمة في الحرب من قسوة ارهابية وربط الرجال على اعمدة الشوارع وخلع نصف ملابسهم بالشتاء  ..هذه دولة فيها كثير من العصابات الاجرامية والمافيا العالمية ولا تستحق حتى لو تحولت الى خراب ان تتحول الحالة الى حرب نووية تفني العالم.

مقالات ذات صلة

بنظرة محايدة لمبررات روسيا دخول أوكرانية نجد أن لها حق منع تمدد الغرب الامبريالي الذي يسعى لتلاصق حلف الناتو بحدود روسيا من اجل الردع النووي والتأثير الاعلامي والثقافي .روسيا الوحيدة في العالم لديها صواريخ نووية قادرة ان تضرب أمريكا خلال ساعة ولا يمكن اسقاط هذه الصواريخ بسبب سرعتها الفائقة التي تتعدى 7-9 مرات سرعة الصوت كما اعترف بذلك بايدن امريكا. لذلك هم يريدون الاقتراب كي تعادل صواريخهم بعد المسافة ووقت الضربة الاولى .كما أن أوكرانية دولة عنصرية تضطهد ملايين الروس الذين يعيشون في اراضيها وان المقاطعتان اللتان اعلنا انفصالهما من اوكرانية تفتقد كل الخدمات والتطور الذي يتوفر في بقية الاراضي الاوكرانية ..

روسيا لم و لن تقف ضد مصالح العرب فهي تسعى لاقامة نظام دولي جديد تتحالف فيه دول الشرق ضد الامبريالية الغربية .وحتى في مساعدتها لنظام الاسد فهي تتدخل وفق معاهدة الدفاع المشترك بينهما وان سوريا قد طلبت المساعدة ( علينا ان نفرق بين الاتحاد السوفييتي وبين روسيا اليوم ) ثم ان تدخلها حدث بعد سيطرة للاكراد السوريين على مناطق شرق سوريا ولأصبح الانفصاليين الاكراد أكثر الحاحا لاعلان دولتهم المزعومة و داعش ومنظمات راديكالية اخرى تدعي الاسلام تسيطرعلى اجزاء كبيرة من سوريا. نحن ضد التدخل الروسي لحماية الاسد قاتل شعبه لكننا ننبه الى ما كان سيحدث لو لم تتدخل روسيا ,كان سيسقط النظام وستتحول سوريا الى دويلات تتقاتل بينها ولامتد الارهاب لعدة دول وكان داعش قد كبرت وعادت تهدد الشعب العراقي كما تفعل ميليشيات ايران ولاِستغلت تركيا الفرصة بضم اماكن شاسعة من سوريا اليها وربما تتمدد (اسرائيل) ايضا وتحتل دمشق وغيرها .لا نهمل لو ان روسيا انتصرت بالحرب وعلى العقوبات كما اتوقع فانها ستثمن موقفنا هذا وتكون صديقة لنا أكثر مما لو وقفنا حياديين, لكن ربما من يقول ماذا سيكون لو انها خسرت وتفككت ؟!.. اقول اذن ان القوميات في اوربا سيجري التركيز عليها وتنموا لانها تكون قد انتصرت على الروس وغالبا فان الغرب سيشجع تنامي قوى قوميتنا العربية ايضا وهذا جميل ايضا!..كونوا مع روسيا ولن تخسروا شيئا !

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى