ايران الملالي وعراق الملالي خراب للبلاد والعباد

ايهم السامرائي

ملالي النجف الحاكمين في العراق اليوم بتخويل من ملالي ايران مستمرين بتدمير العراق وبنيته التحتية بالكامل، حتى ان المعلومات التي تصلنا من وزارة الكهرباء ان هذا الصيف سيكون أحر، وجفاف البصرة سيكون الاقسى من ال ١٩ سنة العجاف الماضية التي حكم بها العتاكة العراق بدعم من مرجعية النجف المتسترة خلف ضريح الامام علي ابن ابي طالب رضي الله عنه، البريء منهم ومن اولادهم وبناتهم الى يوم الدين. ٩٢ دولار سعر البرميل الواحد من النفط العراقي اليوم والذي يعني بالارقام؛ اذا ما فرضنا ان العراق يصدر ٤ ملاين من النفط، معناه ٤ ملاين x ٩٢ x ٣٦٥ = تقريباً ١٣٤ مليار دولار امريكي. وهناك كما ذكرت صحفية النيويورك تايمز، ان مليون ونصف من النفط الذي يصدر يوميا سرقات وخارج حسابات وزارة النفط والمالية من قبل معممي هل الوكت وسياسي الصدفة ومليشياتهم القذرة وبفتوه نجفية- تقريباً يساوي ٥٠ مليار دولار امريكي سنوياً. ٥٠ مليار سرقة من المال العام، المفروض ان تشبع كل رجال الدين (ايران والعراق ونصر الله) واولادهم وبناتهم واصدقائهم وخليلاتهم واولادهن الموجودين معظمهم في ملاهي وكازينوهات اوربا وامريكا يتعبدون للشيطان نهاراً وليلاً ، وكل قيادات المليشيات واحزاب الصدفة الاسلاميين. اذاً من اعلاه وبالمحصلة المفروض ان رئيس الوزراء القادم “السيد الكاظمي” لديه ميزانية ١٣٤ مليار دولار صافية بعد السرقات ( فقط من النفط ) زائدا اذا ما أظهر عضلاته قليلاً على نقاط الحدود وجمع الضرائب حسب القانون الحكومي وليس النجفي على المنتوجات الداخلة للعراق زائدا تخصيص اذا امكن رسوم ٣٠ دولار فقط لا غير على كل زائر سياحي او ديني او دنبكجي للعراق كفيزة دخول سيكون لديه في حدود ١٧٠ مليار دولار على اقل تقدير سنوياً لاعادة بناء البنى التحتية التي سرقتها المليشيات الايرانية القذرة ونقلتها الي ايران.
على السيد الكاظمي وبموافقة الحلبوسي ورئيس الجمهورية القادم ربير احمد البرزاني، يستطيعون ان يضعوا كل عاطل عن العمل بعمل حقيقي وذلك باستحضار شركات عملاقة لبناء البنى التحتية والطرق وعمارات السكن مع اجبارهم بتشغيل ٧٠٪؜ من العراقيين اولاً. خطة لاربع سنوات مع فتح الاستثمار الصناعي والزراعي والاعمار للاجانب مع وضع الضرائب الازمة عليهم وفرض ان يكون العاملين في الاستثمارات ٥١ ٪؜ منهم عراقيين. مشاريع عملاقة ستقلبون به فقر العراقي الى غنى وتكونون مهاتير ماليزيه أو لي كوان سنغافورة العراق. العزم واخذ المبادرة والجرئة هو ما يجعلكم تنجحون، وتذكروا ان الشعب سيكون معكم والله معم فتوكلوا ولا تكونوا خراعة خضرة وجباة للضرائب لحكومة ايران كالذي سبقكم.
بوتن يزحف بجيشه الذي وصل ١٩٠ الف جندي على حدود أوكرانيا مع روسيا، والذي اعلن قبل بدء المعارك ان شرق أوكرانيا دول جديدة مستقلة عن أوكرانيا وينتظر بعد حصوله على جزء مهم من أوكرانيا ردود الفعل الدولية وكما فعلها عندما احتل القرم في ٢٠١٤. الجيش الروسي سيبقى على الحدود داخل حدود الدولة الجديدة في الشرق وعلى حدود أوكرانيا ينتظرون الاشارة المرتقبة لبدء الهجوم الكبير الذي سيؤثر على مجريات احداث دولية سلباً او ايجابا. الحرب تعتبر قد بدأت فعلياً لان روسيا فعلا احتلت ١٥٪؜ من أوكرانيا، وهذه كلها مؤشرات اللا عودة بدون حرب. روسيا تعتبر أوكرانيا جزء من روسيا كما يعتبر العراق الكويت جزء منه، مع الفارق ان روسيا بوتن ليس عراق صدام عندما احتل الكويت. روسيا دولة عظمى ويستطيع ان يعمل ما يشاء. الذي يهمنا هنا ما تأثيره على منطقة الشرق الاوسط وخاصةً العراق المحتل من ايران الملالي بشكل فعلي ومن امريكا بشكل ثانوي. العراق الان وكما معروف مركز صراع بين ايران واعدائها الغربيين في العراق وفشل الغرب المتوقع بالرد العسكري على روسيا معناه ضعفهم دولياً وداخلياً ولهذا سيتوجهون لضربات ثانوية للنقاط الاضعف بالعالم ومنها ايران الملالي (رغم الاتفاق النووي القريب المزمع التوقيع عليه بين الغرب وايران)، واستهداف كلابها في المنطقة من حزب الله في لبنان الى مليشيات الذل في العراق (اسرائيل وكما نتوقع ستبدا بقصف المفاعل الايرانية المنتجة بعد البدء الفعلي للحرب الروسية الاوكرانية). على حكومة الاغلبية القادمة ان تستغل هذه الفرصة التاريخية المتوقعة لايران ومليشياتها وبمساندة الشعب بتصفية وحل هذه المليشيات وجمع السلاح منها.

الصدر اذا ما اراد ان يكون واحداً من المؤثرين الاساسيين على قرارات بغداد، عليه ان يبدأ بوضع خطة متكاملة لما يريد ان يفعله خلال الاربع سنيين القادمة مع اخذ النظر بأولويات الحلفاء والاصدقاء والا خططه سوف لن تتحرك خطوة واحدة للامام. الصدر عليه ان يعيد بناء دائرته المحيطة والقريبة له من المخلصين المتعلمين والمحترفين في عملهم والاذكياء ومن الطبقة الوسطى اذا امكن، ويعطيهم الحق والحرية في طرح أرائهم كلاً باختصاصه ويعفي الاغبياء منهم والناطقين السفهاء من مناصبهم.
الزاملي واحد من هؤلاء السفهاء والاغبياء القريبين منك، الذي هاجم (د. علي علاوي وزير المالية ) مؤخرا وبدون حق، وكان غير موفق لا بهجومه الحاد على د. علي علاوي المتعلقة برفع الدينار الذي ليس له علاقة بها، ولكن من المعروف ان البنك المركزي المستقل عن المالية والمصارف المنتشرة في العراق والتابعة للمليشيات وقيادات الاحزاب الاسلامية الكبيرة ومنها الصدرية لهم العلاقة الاولى والاخيرة برفع الدينار!! ولا في هجومه على صاحب هذا المقال الدكتور أيهم السامرائي الذي خرج من العراق عن طريق المطار وبجواز سفر عراقي بعد ان اسقطت التميز التهمة عليه في ٢٠٠٦ ولكن المالكي في حينها اراد ان يستغل خروج أيهم السامرائي لاغراض اخرى، منها أرضاء ايران الملالي اعداء أيهم السامرائي، وتصفية راضي الراضي رئيس محكمة النزاهة لانه كان في صراع معه أيضاً، فخلق وطبل المالكي لها وجعلها قصة واسطورة بأفواه الاغبياء ليتداولوها بدل ان يلتفتوا للسراق والمجرمين والفاسدين الحقيقين اعضاء حزب اللا دعوة واللا أسلامين الاخرين اتباع ايران.
المعارضة الوطنية وعلى رأسها حزب البعث في أضعف حالاتهم، ضعف لن يرى العراقيين مثله منذوا تأسيس الدولة العراقية في أب ١٩٢١، وعلى الجميع اعادة تنظيم نفسهم وفي هذا العام واعتماد طريق المشاركة بالنظام الحالي من خلال العودة للانتخابات وباسم جديد لبعض الاحزاب المحظورة من قبل عتاكة وعملاء ايران. اعرف ان الحركات الوطنية لا تؤمن بالميكافيلية السياسية وعلينا اعادة النظر بها لان اعدائنا الحاكمين يؤمنون بالتقية التي هي بعينها الميكافيليا. الكثير من الذين يحكمون العراق اليوم هم بعثية سابقين نزعوا عن نفسهم غطاء البعث وادعوا التقية( الميكافيلية) لتفسير حالتهم السابقة امثال المجرم الزاملي نائب رئيس البرلمان الحالي، الذي كان عضو فرقة سابق وضابط توجيه سياسي في احدى الفرق العسكرية وبعد ٢٠٠٣ قتل الكثير من البعثيين السنة وصفى الكثير من التكنوقراط الشيعة في مؤوسسات الدولة. تبني “الغاية تبرر الوسيلة” هو الطريق الأكثر فعالية اليوم للعودة لتحرير العراق من خونة وعملاء ايران. علينا بالتحرك السريع في عقد مؤتمر الوحدة للمعارضة العراقية بقيادة حزب البعث لتوحيد الجهود الوطنية والتحضير للاشتراك في الانتخابات القادمة والله دائماً معنا.

مقالات ذات صلة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى