لماذا لن يشارك الشعب في تظاهرات الجمعة المزعومة !!

ما هي  الأسباب التي تدعوا الجماهير للخروج للشوارع في تظاهرة ؟.. أهم الأسباب هي وجود أزمات حقيقية ومشاكل خدمات متعددة و اقتصادية  وفساد مستشري ومحسوبية أدت لضياع حقوق المواطنين و فرطت في حقوق البلد وثرواته ..وسياسيا لما يخدم البلد واهدافه.. فهل أن من يدعون لخروج تظاهرات مليونية مزعومة تنطلق من هذه الأسباب ؟ .. طبعا لا ..اذن لماذا نخرج  !! .
كان الأولى بمن دعى لهذه التظاهرات  أن يعترف اولا بوجود الأزمات والمشاكل التي خرجت الجماهير ثائرة وقدمت الشهداء والجرحى و ثانيا سعى لإيجاد حلول لا إرسال قناصين يقتلون العراقي الذي يطالب بوطن أو حق من حقوقه ..كان الأولى لمن دعى لهذه المظاهرات أن لا يكون هو وحزبه او فصيلته واتباعه جزء من المسببات لهذه المشاكل والأزمات الخانقة .. كان الأولى بمن دعى لهذه التظاهرات أن يكون ولاءه للعراق لا الى دولة أخرى حاقدة فيكون عميلا وخائنا لبلده .. كان الأولى بمن دعى لهذه التظاهرات أن لا يكون من الجهات التي قمعت التظاهرات بالقتل و الضرب و التهديد والخطف ..
ثم ما هي أهداف هذه الدعوة للخروج للتظاهرات ؟؟ هل هي من أجل مصلحة الشعب أو إعادة حقوقه أو محاسبة القتلة والسراق والعملاء على ما اقترفوه بحق الوطن والمواطنين .. أم هي من أجل إعلاء شأن الفرس المجوس وعملائهم ؟.. ومحاولات يائسة على إخراج الأمريكان من العراق بعد ان لمتهم من شوارع أوربا ووضعتهم حكام على رقاب العراقيين . نعم أمريكا أخطأت خطئا فادحا وإجراميا بحق الشعب والوطن ولكنها الآن ليست مشكلة الشعب المقهور الأولى الذي يسعى لتكون له حكومة محترمة تعيد كرامة العراق و العراقيين لوضعها الطبيعي بين دول العالم ثم بعد التمكين السيادي الوطني يكون لنا كلام اخر.
لذلك فان أي محاولة للالتفاف على نهج الانتفاضة الشعبية العراقية تكون مرفوضة لا سيما و ان الدعوة لتظاهرات الجمعة هي محاولة لسلب حقوق المنتفضين ومحاولة لإعادة الفاسدين للسلطة بعد أن تم اخراجهم من الباب للعودة من الشباك لذلك نطلب من الشعب العراقي عدم التعويل على وعود وأهداف و دعوات الطبقة الفاسدة أمثال الخرساني و الذي أكبر منه أو أصغر .!
تعالوا نجعل هذه الدعوات تجد نفسها في أرشيف التاريخ السيء وليكون مكانها في سلة المهملات لأنها لن تجد الآذان الصاغية والتي تلبي الدعوات المشبوهة .
ليس من المعقول بعد الآن عودة عقارب الساعة إلى الوراء بعد أن حقق المنتفضين كل ما حققوه من تفهم دولي ومحلي وتأييد على جميع الأصعدة . هذه الانتفاضة التي يفترض أن تتطور إلى إجبار الحكومة والبرلمان على الرضوخ لمطالب المنتفضين وعلى غرار الناصرية لا تسليم ساحات الانتفاضة والمطالب لمن خرج الشعب ضدهم .!!
تعالوا اذن نجعل هؤلاء القتلة المجرمون يفشلون أشد الفشل ولتكون الجمعة تاريخا يعلن عن فشلهم باحتواء الشعب الذي صحى من زمان ووعى وعرف حقوقه وانه لن يتم خداعه مرة أخرى ..
دعونا نرى الفاشلون وهم يهزمون في دعواهم المشبوهة .
وعليه فنحن ندعوا الجميع على عدم مساعدة الفاسدين في تحقيق أطماعهم و خططهم و دعونا نضحك على فشلهم .!!

مقالات ذات صلة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى