11 عام باهر و11 كتاب زاخر لمجلس الثلاثاء الثقافي

توّجَ مجلس الثلاثاء الثقافي خلال الأيام الماضية عامه الحادي عشر بإصدار منشوره الحادي عشر من السلسة السنوية من كتاب (أحاديث الثلاثاء … كتابات لمثقفين عراقيين) ذلك الإصدار الذي جمع بين دفتيه كل ما قيل خلال سنة منصرمة من محاضرات وندوات ولقاءات ثقافية وعلمية متنوعة أغناها رواد المجلس وضيوفهم الكرام، ومنها أغنت رفوف المكتبة العراقية والعربية.

صفحات هذا الكتاب الذي تشرفت بطباعته ونشره وتوزيعه، دار الذاكرة للنشر والتوزيع، ضمّت خمسة وثلاثين عنوانًا بمختلف المواضيع العلمية والأدبية والتاريخية والاقتصادية والفنّية، قدمها تسعة وعشرين محاضرًا. تصدّرت مقدمة الكتاب، منهاج وكلمات وصور للاحتفالية الخاصة بانبثاق المجلس وإطفاء الشمعة العاشرة من عمره وقطع كعكة الميلاد، تلك الاحتفالية التي جرت صباح يوم 9/4/2019 في دار حاضن وراعي ومدير ذلك المجلس الدكتور شوقي ناجي جواد الساعاتي، منوّهين ومستذكرين في الوقت نفسه مؤسس هذا التجمع وراعيه لسنوات طويلة الراحل الأستاذ عطا عبد الوهاب.

لقد دأب هذا المجلس على مدى سنواته الثريّة دعم كل ما يعزز من الروح العراقية الصادقة من تراث أدبي واجتماعي وفنّي أصيل، مصحوبة بالفكر الاقتصادي والعلمي الذي يزدهر ويزدخر فيه العراق والعراقيين، والغاية في كل ما يجري فيه هو لتدعيم معارف الآخرين وربط جسور الماضي والحاضر ومدّها إلى مستقبل مشرق وبنّاء.

لقد مضت مسيرة المجلس المميّزة بلقاءاته الأسبوعية المنتظمة بعزم وثبات، مشفوعة بالحرص على ديمومة وحيويته رواده وتنميتها وتطورها. وعليه فقد استطاع المجلس وعلى مدى أحد عشر عاماً من عمره أن يحقق حضورًا بين أبناء الجالية العراقية المتواجدين في بلدهم الثاني، أردن النشامى والإيباء، لا سيّما بين المثقفين منهم، وتمثل ذلك في إبداء عدد غير قليل منهم رغبتهم بحضور جلساته وازدياد أعدادهم والمشاركة فيما يجري من مناقشات لموضوع البحث المطروح عند ذاك.

لعب منتدى الثلاثاء الثقافي على مدى سني عمره دورًا مهمًا في جمع نخبة متميزة من المثقفين العراقيين، سواء أكانوا من المقيمين في الأردن أو ممن يترددون عليه ويستغلون فرصة وجودهم في عمّان لزيارة المنتدى؛ أما للاستماع إلى المحاضرات الثقافية أو للمساهمة في الجهد الثقافي أو للقاء أصدقائهم ومعارفهم.

المجلس في أشهره الأخيرة استقطب بصدرٍ رحب عددًا لا بأس فيه من الشابات والشباب والسيدات التواقات والتوّاقين لكسب العلم والمعرفة، وهذه بحد ذاتها خطوة رائعة تحسب للمنتدى وتظهر مدى اتساع شهرته وحسن إدارته وثراء جهده الثقافي.

وهكذا تستمر المسيرة الحافلة لهذا المنتدى ويستمر العطاء الغني له، على أمل اللقاء في الإصدار الثاني عشر لسلسلة (أحاديث الثلاثاء … كتابات لمثقفين عراقيين) … ومن الله التوفيق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى